منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

عزيزي الزائر اذا كنت عضو (ة)فسجل دخول واذا كنت زائر وتحب الاشتراك فباذر بذالك
منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

مشاركاة فرقة نجاة الزهراء


    (فاطمة الممتحنه) للشيخ حسين الاكرف

    شاطر
    avatar
    محمد الحكيم
    موالي نشيط
    موالي نشيط

    عدد المساهمات : 184
    نقاط : 415
    تاريخ التسجيل : 03/09/2009
    العمر : 21
    الموقع : مجلس الزهراء عليها السلام

    (فاطمة الممتحنه) للشيخ حسين الاكرف

    مُساهمة من طرف محمد الحكيم في الخميس 8 أكتوبر - 18:05:23

    لو تنظرون ... ما تبصرون ...
    في وجه فاطمة ... وردة متهشمة
    * * * * * * * * * * * * *

    وينه بو حسين ما تشــفونه
    محتـجب وين عن محبينه

    شسبب ما تشوفه أبد شيــعته وين أبو حسين
    و الله مشتاقه اعيوني لشوفته وين ابو حسين

    منقطع لوم عنه و زهور ما من اعلوم عنه ادوم

    روحي له يا والينا وتعنا يا عمار
    لو عجل تستأذنه و نـــدخل له الدار
    أوحش الدور

    من قضت فاطـــم تفرد حامي الجار
    للعزا و انــــقطعت اعلومه و لخبار
    غايب السور

    دمعه ايــفــور من دخل داره
    و الحسن وحـ ـسين بجواره

    شافه جالس مع أولاده و ينتحب دمعه ايــفور
    قله يا سيدي هالجرى مــــنـكتب دمعه ايـــفور

    أنته حيدر داحي الباب في الشدايد أنته ما تهاب

    أسئلك لو أسكت الساعة يا مـــــــــــولاي
    لكن الكلمة ملحة و تلهب احـــــــــــشاي
    و القلب ذاب
    تأمرونا بالصبر و انتو تجزعـــــــــــــون
    عالمصايب يا علي في اللي يجري و يكون
    ياللي منصاب
    * * * * * * * * * * * * *
    يا عــــمار انشدك كف هالعتاب
    من هالدار فقدنا أغلى الأحـباب

    هاللي فاقــــــــده قلبي تصعب عنه السلوى
    من راح النبي الهادي بالزهرا أنا اتــروى

    من تمشي بممشاها تذكرني بمشي طه
    ما أسمع ملافضها و انظر له بمحياها

    ما حسيت ألم لفراق و لبعاد
    ما ظنيت بعدها يـــهنا لي زاد

    تدري من فقدت آنـه بنت المصطفى الهادي
    زهرا المامثلها كان نجمة تنور الــــــوادي

    ما تدري النبي عيسى شجرى له
    من يحيى رحل و اتفانا حــــــاله

    و أما أحمد المــــختار تدري بــــــهمه و آلامــــــــــه
    أم الزهرا من رحــلت ناح و لهـــــبت أعظامـــــــــه
    و هّلي فقدتها اتــكون بنته و بضـــعته و نــــــــوره
    مدري شلّي يصبـرني و أحمل صبري بأي صورة
    * * * * * * * * * * * * *
    أعـــــــــــــــــذروا قلبي يا لي تلومنه
    ما دريتوا النــــــــــــبي هملت أعيونه
    لو تدركوا مصــــــــــــابي و تحسونه
    كل شي يا أصحابي في الدنيا تنسونه

    و أنا مـن....رحــــلت عن حياتي الهنا
    من أبوها.... أنـــــــــا الذي دفــــــــــنه
    لا تــــــلو....موا قلب ما تلهبه ســــــنه
    عن ذكـر.... هــــا أبد و لا يوم و سـنة

    صبرك ربي بروحه محــزونه
    ينظر امصابه و اطفي أشـــجونه
    يا هدايتنا يا ساقـــــــــــــي أسنينا
    و انته جـــــــــــنتنا و أنته أمانينا

    يا عــلي.... يا علــي أنته رحمة لـــــنا
    أنــــته لـ....ينا ولــي و انته أغلى منى
    أنــــته لـ....ينا حزن و انته لينا هــــنا
    أحنه بك....نقتــــدي و أنته ســـــــــنا

    * * * * * * * * * * * * *
    لو تنظرون ... ما تبصرون
    في وجه فاطمة ... وردة متهشمة
    * * * * * * * * * * * * *

    في الــــــقيامة لو تنـــــــظرونه
    موقفي أشلونه أوصف اشجونه

    محسن اللي سقط من حشى فاطمة في القـــــــيامة
    تحمله جدته أم الوصي فاطـــــــمة في القـــــــيامة

    ينظرونــــه يندبونـــــــه و الــــــــــجرى له يذكرونه

    تحمله عماته أم هاني و جمانة
    چنة درة مخضبة بدم چنة دانة
    . يسطع انوار
    جدته الكبرى خديجة لاهبه تــروح
    تحملها و منها القلب مملي بلجروح
    . ملتهب نار

    تنظرونـــــه دمعة مهتونه فاطمة تصيح تبچي محزونه

    تبچي و تنادي يا جدته و عمته أنظـــــــرو له
    هذا يوم الوعـــــد قربت ساعته أنظـــــــرو له

    أطلـــــبوا له يـــــــالحبايب تره اليوم قلبي ذايب

    ناشرات أشعورها و تلطم له لـــخدود
    و أجنحة لأملك كلها أعلــــــيها ممدود
    . نـوح و ولوال
    اطلوبوا له الثار من جملة أعــــــــادي
    أنظروا له و من جرم ظلامه إيش بيه
    . يـشعب الحال
    * * * * * * * * * * * * *
    و المحسن يصيح أينادي مظلوم
    خذ ثــاري يا ربي هـــــــــــاليوم

    أنا اللي انسفك دمي في بطن أمي بالعصرة
    و آنه الماعشت دنيا لا بــــــلثمة و لا بنظرة

    بالي تـــــــشهد و تعلم شـــــّلي صاير بحالي
    طحت بعصرة الطاغي من جوف أمي الغالي

    يا ربي طفل يشكي لك الحال
    شـكاية إلك هـــمه و إلك مال

    هذا ابن الوصي حيدر هذا ابن الطهر فاطم
    هذا ابن النبي الأطـهر خذ ثاره من الــظالم

    و حاشى تنسى أمــــه و الضلع اللذي تـــكسر
    و العترة اللي خانوها و حقوق الوصي حيدر
    * * * * * * * * * * * * *
    بالقيامة البتولة ما تـــــــــــــــــنسانا
    حاشى و احنا اللي في الدنيا ترعانا
    أحنه ما ننسى حالتها بالعصـــــــرة
    و الجنين اللي مصابه في أحشــــانا

    تنسى حبنا أبــــــد حاشى و هـي أمل
    لينا و هي ذخــــر و هي أحـلى عمل
    تنسى و احنا دمع في رثــــــاها نزل
    و أحنا عند الفرج كــــــلمات و دول

    يا شفاعتنا يا فاطمة الزهـــــره
    بالدمع هالجرى للي عالــــغبرة
    هلّي داس الشمر بالنعل صدره
    و ابحسامه يا فاطم قطع نـحره

    عاري بالغبرة ظل منه دامي النحر
    و السهم بالــــــقلب خلى أعظم أثــر
    و الضلع بالحــوافر يزهرا انكســــر
    ما نســــــــــــينا ابد كربلا بالــــدهر

    * * * * * * * * * * * * *
    لو تنظرون ... ما تبصرون ..
    في وجه فاطمة ... وردة متهشمة
    * * * * * * * * * * * * *

    الموالي و السنا الصادق
    يا لسان الشيعة الناطق

    الذي ذاب في آل بيت النبي الموالي
    ناطقاً بإسمهم بالشذى الطيبي الموالي

    بالمعاني و البياني كنت مداً في الزمانِ

    أيها الساكن في قلب الــــمحبين
    خادم العترة و المنهاج و الدين
    . بالمعاني
    إنك البحر الذي بالعلم يموجُ
    و جنان ملصقات و مـروجُ
    . بالمعاني

    في الرحيل فوحت عطره زهرة من فاطمة الزهرة

    و اطلت شموس الهدى الزاكية في الرحيل
    في وداع لزهراتنا الزاكــــــــية في الرحيل

    الرسالي و النضالي و الموالي خير آلِ

    يا زهور رويت حب الرسول ثم فاحت بشذى الحسن البتول
    يا منار هـــــــــل للحق و دلى و لقد أثريتنا قولاً و فــــــــعلا
    . الموالي
    * * * * * * * * * * * * *
    تستشري بشرياني تدفــــات
    للــــزهرا فمنها الإنـــــفلقات

    كم عزيتك كم واسيت آل البيت إجــــــلالا
    كم غذيت كم ربــــيت بالإرشاد أجـــــيالا

    لن ننساك ما عشنا فينا أنت مــــــحفور
    يا صوتاً به القــلب والإحساس مــــعمورُ

    من قد مات على حب الــبتول
    لن يخشى و يشقى في الرحيل

    يا من زرت مثواها كم غذيت أصداها
    ست الكل و الدنـــيا بيا كنت تــــحياها

    قد جاورتها حــباً قد جاورتها مـــــوتا
    تغفو عند ذكراها لكن ليس في الموتى
    * * * * * * * * * * * * *
    أي الوائلي الذي فـــــــــــــازا
    أنت بالحب من نال من حازا
    بخطاً راسخة كنت نبراســــاً
    يا من أمتاز بالنطق و أمـتازا

    المجالس في فــــقرنا دررُ
    بدياجرنا نجمة قــــــــــــمرُ
    نطق الحق إن نهرك العطر
    فنشى فخرنا و دنى الـخطرُ

    أحمد أحمدي مع الحـــــــمد
    سرت لله ما سرت للحــــــد
    لعلي و طه إلى المــــــهدي
    تحمل الحب في باقة الورد

    لكلامك في آل بيت الهـــــــــدى
    قد رويت ظماً و ملئت يدا
    و بحورك من عبق و نـــــــــدى
    أنتعشت و بها سنعيش أبـــــــــــدا

    * * * * * * * * * * * * *
    لو تنظرون ... ما تبصرون ...
    في وجه فاطمة ... وردة متهشمة
    * * * * * * * * * * * * *

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 يناير - 12:25:35