منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

عزيزي الزائر اذا كنت عضو (ة)فسجل دخول واذا كنت زائر وتحب الاشتراك فباذر بذالك
منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

مشاركاة فرقة نجاة الزهراء


    مقطع من (انهم مسؤولون)

    شاطر
    avatar
    حسين المطرود

    عدد المساهمات : 9
    نقاط : 17
    تاريخ التسجيل : 08/01/2010

    مقطع من (انهم مسؤولون)

    مُساهمة من طرف حسين المطرود في الجمعة 9 أبريل - 19:32:26

    وقفوهم إنهم مسئولون
    وقفوهم إنهم مسئولون

    عن سبيل الرشاد .. وحقوق
    العباد

    عن سبيل الرشاد .. وحقوق
    العباد


    الأمان الأمان .. يا إمام
    الزمان .. أي الراحل من دون ارتحال

    بإشتياقي إليك .. جئت بين
    يديك .. دمعة تجري على شكل سؤال


    يا جواباً أتعب الصمت الذي
    قد صوتا

    تعبت أين وضاعت فيك أنَّ
    ومتى

    كل يوم نرقب الوعد وندعو قد
    أتى

    وإذا بالصبر قد ذاب وبالحزن
    عتى


    عظم الله لك الأجر بهذه
    البشر

    بالذي فاق على البدر ونور
    المشتري

    ثامن الأقمار من خامس نجم
    أزهري

    الإمام ابن الإمام ابن
    الإمام العسكري


    السلام السلام .. يا ولي
    الأنام .. والأنام اليوم في جفن الليالي

    أين كانوا إليك .. كيف صاروا
    عليك .. هكذا الدنيا فمن حال لحال


    في يديكم كل مانفعله يا سيدي
    آه واخجلتنا منك أيا حلم
    الغد

    منذ هذا اليوم ما عدنا كمثل
    الجسد

    بل وما كانت يد ترتاح في راح
    يدي


    منذ أن مات بسامراء سر
    الشيعة

    افترقنا فرقاً وأظلم وجه
    الأمة

    فرقة قالت لقد مات ولي
    النعمة

    فرقة قالت لقد غاب ولما يمت

    ..

    هذا إبتلائنا منذ توارى ..
    وتجارى .. عسكري الآل في دمع الزمان

    كنا تشيعاً تحت إختبار ..
    بإنتظار .. شائك أصعب من كل امتحان

    أعتى تفرقاً مر فينا .. عاث
    فينا .. لم يعد يفهمنا وجه المكان

    لكن بحبهم بدر بشمس ..
    يتلاقى .. وهما في الأفق لا يلتقيان


    بدهرنا الكابي .. بظلمة
    العذاب .. دموعنا سؤال يبحث عن جواب

    أهل ترى نبقى في محنة الغياب
    .. متبعين صدقاً للآل والكتاب


    قد امتحنا يوم أن .. غاب عن
    الدنيا الحسن

    ومن هوى ومن هوى ومن غوى ومن
    ومن؟

    أما السؤال يا ترى .. أهل
    سنغلب الزمن؟

    وفي اختبار المنتظر ترى
    سنهزم الفتن؟


    في آل أحمد نحن امتحنا ..
    وظُلمنا .. وهدانا ربنا درب النجاة

    كان اختيارنا صعباً .. ولكن
    بعلي .. مسح الله علينا بالثبات

    يا منقذ الورى يا بن محمد ..
    يا مؤيد .. يا بن من مات عطيشاً بالفرات

    صعب غيابكم لكن علينا ..
    وإلينا .. يومكم أصعب من كل الحياة


    قالوا إذا تظهر .. فالإمتحان
    أكبر .. يحتاج لليقين وللثبات أكثر

    فهل ترى إنا على خطاكم نثأر
    .. أم سيفنا عليكم يا بن النبي يشهر


    كيف سينجح الورى وبالإمام
    نهدتي؟

    حين يكون هادماً للمسجد
    المحمدي
    !!
    أو يهدم الكعبة هل بفعله
    سنقتدي؟

    هذا إختبار صارخ صعب علينا
    سيدي


    ..

    إذا ما رمت إيماناً فكن يا
    صاح كالأشتر

    له في الحب تسليم لذا قد ذاب
    في حيدر


    وللحب قانونه في الهوى ..
    وعلى الحب إيمان

    فهل آمن القلب بالمنتظر ..
    وهل العقل إذعان؟

    سيقسوا علينا بأحكامه .. فهل
    الأمر سيان

    أنثبت عند احتدام البلاء ..
    والجراحات نيران؟


    هذا للإمامة .. قد ألقى
    زمامة .. لو يمشي به المهدي في النار

    لكن دون طاعة .. يحتاج
    القناعة .. قد خيره الله فاختار

    فاختر يا موالي .. درباً
    للمعالي .. مهد قلبك القاسي إلى الثار

    قد فاضت رؤانا .. وانشقت
    عصانا .. تيار جرى في وجه تيار


    مقاييس الهدى ضاعت ومن في
    دهرنا يسلم

    أما قُلنا عن الجمري بأن
    الثائر استسلم


    نريد القيادة من خلفنا ..
    بحاسب القناعات

    فإن خالفت بعض أهوائنا ..
    فوداعاً عمامات

    إذا الناس قادت قياداتها ..
    فحذاري من الآتي

    وهل إن نصرة مهدينا .. كمصير
    القيادات؟


    ضعنا وافترقنا .. آه
    واختلفنا .. حتى في محاريب الصلاح

    لا هذا يصلي .. يوماً خلف
    هذا .. لا راح تلاقي دفء راح
    !!
    لو حزنا سلاحاً .. ما يمنعنا
    أن .. لا نقتل بعضاً بالسلاح

    نحتاج عقولاً .. نحتاج
    قلوباً .. تسمو فوق أكوام الجراح


    ============

    وقفوهم إنهم مسئولون
    وقفوهم إنهم مسئولون

    عن سبيل الرشاد .. وحقوق
    العباد

    عن سبيل الرشاد .. وحقوق
    العباد


    من هوان الزمن .. تغترب في
    الوطن .. وعلى حالك تبجي وتحن المنافي

    وأرضك التطعنك .. وانت في
    مدفنك .. هالجرح تتوقع تصوره القوافي


    شنهي حيرة لا عمر لا موت
    يحسسك بأمان

    غربة غربة والمودة للنبي بس
    باللسان

    انت تعتب عالزمان حاله لو
    أهل الزمان

    لا تعاتب هذا بعيون السماء
    وكان اللي كان


    مو عجب سامراء لو خاطر
    مراقدها التهب

    هذا منفى والعجب يبطل إذا
    بان السبب

    لكن شلون المدينة محاصرة
    وهذا العجب

    هذي مو أرض النبي شلون الأذى
    عليها انكتب


    ليش إذا تندفن .. جثة تلقى
    الأمن .. إلا أهل البيت يقاسون الأذية

    لا بعيد احتشم .. لا قريب
    احترم .. من بني العباس ولا من آل أمية


    النواصب خلت محرم يطول لربيع
    من حقدها رادت آثار النبي
    كلها تضيع

    النواصب هيه ذبحت عنوة عبد
    الله الرضيع

    تالي ذبحت مأذنة سامراء
    وقبور البقيع


    هذي مو هيئة إلى الإسلام هذي
    مجرمة

    تنهى عن معروف وبالمنكر تآمر
    بالعمى

    الله يلعن ظالم بإيده جرح خد
    فاطمة

    ألم الشيعة بعدها وصارت تهل
    الدماء


    ..

    هذي الفئة الجحودة اللي
    مرضها .. في بغضها .. في عداوتها إلى حيدر وآله

    ما عندها لا عقيدة ولا شرايع
    .. ولا رادع .. على رايتها أسف جل جلاله

    حمالة الحطب ما هي خفية ..
    سلفية .. بلا إسلام وعقيدتها جهالة

    مخلوقة من جمر والله لعنها
    .. وحكى عنها .. في كتابه وضرب عليها مثاله


    عدوة الزهراء .. عدوة الأيمة
    .. عدوة المراقد ماتدري شنهو حرمة

    خصيمة الهادي .. والهادي
    يدري خصمة .. ويدري من اللي ضده يدري من اللي يمه


    هالتدعي إنها مسلمة .. علم
    الطفل ما تعلمه .. قشرية ما تحمل فكر غير الفتاوي الظالمة

    لا غيرة لا أخلاق ولا ذرة
    مخافة من السماء .. أي مسلم اللي بغيته مشهد نبيه يهدمه؟
    !!

    وين الشريعة والنزعة دنية ..
    علنية .. على زوار وقبر ترمي عساكر

    وين المودة في القربى بعد
    وين .. قوة العين .. بلا تفكير وأحاسيس ومشاعر

    لو خايفة من الباقي عمرها ..
    في قبرها .. إذا يتشيد وتتعلى مناير

    قوم السقيفة والمعضلة راحت
    .. ولا راحت .. اجت اليوم وضمايرها شواغر


    رجعت من العصرة .. للعصرة
    الجديدة .. كل اللي عالبتوله صار الزمن يعيده

    الأقياد ولفوها .. في منحر
    العقيدة .. ضرب النساء طبعهم مثل اللي طول ايده


    هذي محبة النبي .. هذا
    السماح المذهبي .. هذا احترام المصطفى لا والله ما يرضى النبي

    ليش الزيارة محاصرة حكم
    الذليل على الأبي .. لكن نزور بلا وجل موت بقهر يا ناصبي


    ..

    مدينة طه والزهراء تنوح
    الليلة سامراء

    تقلج صبري يا طيبة أبونا
    المهدي ننتظره






      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر - 14:25:51