منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

عزيزي الزائر اذا كنت عضو (ة)فسجل دخول واذا كنت زائر وتحب الاشتراك فباذر بذالك
منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

مشاركاة فرقة نجاة الزهراء


    سيرة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام

    شاطر
    avatar
    فاطمه

    عدد المساهمات : 13
    نقاط : 33
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : في وسط العااالم

    سيرة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام

    مُساهمة من طرف فاطمه في الثلاثاء 27 أبريل - 17:09:47

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصل الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركـاتهـ



    لماذا سميت فاطمة ؟

    إنّ اللّهَ عَزَّوَجَلَّ فَطـــَمَ ابْنَتِي فاطِمَـــة وَوُلدَهـــا وَمَنْ أَحَبًّهُمْ مِنَ النّارِ فَلِذلِكَ سُمّيَتْ فاطِمَة


    أشهر ألقابها :

    الزهراء ، سيدة نساء العالمين ، الحوراء الإنسية ، الممتحنة ، الصابرة ، الصديقة ، الطاهرة ، المعصومة ، محدثة الملائكة ، حبيبة أبيها ، البتول .


    كُناها :

    اُمّ أبيها ، اُمّ الحسنين ، اُمّ الأئمة النجباء .


    ولادتها :

    يوم الجمعة 20 جمادى الثانية سنة 2 أو 5 بعد البعثة .


    محل ولادتها :

    مكة المكرمة .

    مدة عمرها :

    18 سنة و 75 يوما ، و قيل أنها عاشت 18 و40 يوما ، و قيل أيضا أنها عاشت 18 سنة و90 يوما ، قضت تسع سنوات و أشهر منها في بيت زوجها أمير المؤمنين ( عليهما السَّلام ) .


    نقش خاتمها :

    الله ولي عصمتي ، أمن المتوكلون .

    شهادتها :

    يوم الاثنين أو الأحد ( 13 ) أو ( 14 ) أو ( 15 ) جمادى الأولى ، أو ( 1 ) أو ( 2 ) أو ( 3 ) جمادى الثانية سنة ( 11 ) هجرية .


    سبب شهادتها :

    [/center]

    ضربة قنفذ مولى عمر ، و سقوط جنينها بركلة الرجل و هي بين الحائط و الباب .

    مدفنها :

    المدينة المنورة ، و قبرها غير معلوم و ذلك بناءً على وصيتها لأمير المؤمنين ( عليه السَّلام ) .

    فضائل فاطمة :


    [center]يا عَلِيّ إِنَّ اللّهَ أَمَرَنِي أَنْ أُزَوِّجَكَ فاطِمَة

    إِنّ اللّهَ زَوَّجَ عَليّاً مِنْ فاطِمَة

    أَحَبُّ أَهْلِي إِليَّ فاطِمَة

    سيّدَةُ نِساءِ أَهْلِ الجَنَّةِ فاطِمَة

    فاطِمَة بَضْعَةُ مِنّي فَمَنْ أَغْضَبَها أَغْضَبَنِي
    آيات نازلة في حقها :
    قال تعالى :
    (واتِ ذا القُربى حقّهُ)

    (إنّا أعطيناك الكوثر)

    (( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ))



    تتفرع مظلومية السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها إلى عدة أقسام هي :


    1- إغتصاب حق زوجها في الخلافة (( و هي المعضلة الرئيسية))

    2- إغتصاب حقها في فدك

    3- إحراق دارها (( أو باب الدار كما تقول بعض الروايات ))

    4- إسقاط جنينها المحسن و كسر ضلعها سلام الله عليها

    5- إخفاء قبرها ليكون شاهداً على مظلوميتها


    عن فدك :

    فدك :

    هي بلدة كانت عامرة ، صالح أهلها رسول الله بعد فتح خيبر وهي قرية من شرقي خيبر على واد يذهب سيله مشرقا إلى وادي الرمة تعرف اليوم بالحائط وجل ملاكها قبيلة هتيم

    السبب في إعطائها للسيدة فاطمة الزهراء:

    بعدما رجع النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى المدينة نزل جبرئيل من عند الرب الجليل بالآية الكريمة :
    ( وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيرا )57 .


    احراق دارها او بابها
    :


    فانشغل فكر النبي بذي القربى ، من هم ؟ وما حقهم ؟ فنزل جبرائيل ثانيا عليه (صلى الله عليه وآله وسلم) وقال : إن الله سبحانه يأمرك أن تعطي فدكا لفاطمة (عليها السلام) فطلب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ابنته فاطمة (عليها السلام) وقال : إن الله تعالى أمرني أن أدفع إليك فدكا ، فمنحها وتصرفت هي فيها وأخذت حاصلها فكانت تنفقها على المساكين

    ذكر ابن قتيبة في الإمامة والسياسة ، صفحة 13 ، تحت عنوان " كيف كانت بيعة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه " قال : وإن أبا بكر تفقد قوما تخلفوا عن بيعته عند علي كرم الله وجهه ، فبعث إليهم عمر فجاء فناداهم وهم في دار علي ، فأبوا أن يخرجوا ، فدعا بالحطب وقال : والذي نفس عمر بيده لتخرجن أو لأحرقنها على من فيها !فقيل له : يا أبا حفص ! إن فيها فاطمة !فقال : وإن وبعد عدة أسطر يقول : فدقوا الباب فلما سمعت أصواتهم ، نادت بأعلى صوتها : يا أبت يا رسول الله ! ما ذل لقينا بعدك من ابن الخطاب وابن أبي قحافة !

    و قال حافظ إبراهيم المصري المعروف بشاعر النيل ، قال في قصيدته العمرية مفاخراً بعمر و لم يدري أنا منقصة له :

    وقــــــولـــة لعـلــي قالها عــمـر * أكـرم بـسامعـهـا أعـظم بـمـلـقيها
    حرقت دارك لا أبقي عليك بهــــا * إن لم تبايع وبنت المصطفى فيها
    ما كان غير أبي حفص يفوه بها * أمـــام فــارس عــدنان وحـاميها


    فاجعة سقط الجنين:

    1ـ ذكر المسعودي صاحب تاريخ " مروج الذهب " المتوفي سنة 346هجرية ، وهو مؤرخ مشهور ينقل عنه كل مؤرخ جاء بعده ، قال في كتابه "إثبات الوصية " عند شرحه قضايا السقيفة والخلافة : فهجموا عليه [ علي عليه السلام ] وأحرقوا بابه ، واستخرجوه كرها وضغطوا سيدة النساء بالباب حتى أسقطت محسنا !!

    نعم ، إن إسقاط جنين فاطمة عليها السلام وقتل ولدها " محسن" عند هجوم القوم لأخذ البيعة من الإمام علي عليه السلام ، أمر ثابت ، إلا أن أكثر مؤرخيكم سكتوا عنه ولم ينقلوه ، لحبهم للشيخين ، وسترا على سوء فعلهما وهتكهما لبيت الرسالة وحريم العترة ، ومع ذلك فقد جرت أقلام بعضهم وسجلت ما حدث وجرى ، لأن الله سبحانه يريد أن يتم الحجة عليكم وعلى كل المسلمين ، ويريد أن يكشف الحقائق للجاهلين والغافلين


    دفنها سراً :

    أ ـ صحيح البخاري: ج 5 ص 177، قال في ذلك: فوجدت فاطمة عليها السلام على أبي بكر في ذلك، فهجرته فلم تكلمه حتى توفّيت، وعاشت بعد النبي صلى الله عليه وآله ستّة أشهر، فلمّا توفيت دفنها علي عليه السلام ليلاً، ولم يؤذن بها أبا بكر.


    شبهة وجوابها :


    عن أبو بكر: إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لا نورث، ما تركناه صدقة
    كيف تفسرون هذه الأقوال؟

    : ألم يقل زكريا: (فهب لي من لدنك ولياً يرثني ويرث من آل يعقوب)( سورة مريم: الآية 5.
    : ألم يقل الله تعالى : (يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظّ الاَنثيين)( سورة النساء: الآية 11) . وهذه الآية لم تستثني الأنبياء وهي آية عامة
    و الله يقول عن نبي من أنبيائه: (يرثُني ويرثُ من آلِ يعقوب)( سورة مريم: الآية 5.
    ) وقال تعالى: (وورثَ سليمانُ داودَ)( سورة النمل: الآية 16.
    ) فهذان نبيّان ؟
    اذا كانت هناك آية في القرآن الكريم تدل على ان الأنبياء لا يورثون فدلونا عليه ؟؟؟؟؟؟
    وقال تعالى : (واُولوا الاَرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله)
    وقال تعالى : (إن ترك خيراً الوصية للوالدين والاَقربين بالمعروف حقّاً على المتّقين)



    مصحف فاطمة :


    عن عنبسة بن مصعب عن أبي عبد الله عليه السلام : (( ... ومصحف فاطمة أما والله ما أزعم أنه قرآن ))
    عن علي بن سعيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (( ... وفيه مصحف فاطمة ما فيه آية من القرآن


    كيف كانت تحدثها الملائكة ؟

    طريقة فاطمة هي نفسها طريقة مريم في قوله تعالى : { وإذْ قالت الملائكة يا مريم إنّ الله اصطفاك وطهّرك واصطفاك على نساء العالمين } .
    { إذ قالت الملائكة يا مريم إنّ الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح } .
    { فأرسلنا إليها روحنا فتمثّل لها بشراً سوياً * قالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيّاً * قال إنّما أنا رسول ربّك لأهب لك غلاماً زكياً }

    فهذه نماذج من النساء حدثنا القرآن الكريم عنهن ولم يكن نبيات ومع ذلك شاهدن الملائكة وحدثنهم أو أوحي إليهن باسلوب آخر غير تحديث الملائكة ولم يستنكر ذلك أحد . ففاطمة عليها السلام دلت النصوص على أنها كانت محدثة ولم تكن نبية وكذلك تقول الشيعة الإمامية بالنسبة لأئمة أهل البيت عليهم السلام دون أن يدعي أحد منهم لهم النبوة إذ لا تلازم بينهما كما تقدم .


    في الخاتمة لا أريد أن أعلق أو أقول ما يقال في الخواتم و إنما أريد أن أروي لكم هذه الرواية
    عن أبي بكر : (( أنه قال قبيل وفاته : إني لا آسى على شيء من الدنيا إلا على ثلاث فعلتهن ووددت أني تركتهن ... وددت أني لم أكشف بيت فاطمة عن شيء وإن كانوا قد غلقوه على الحرب ...))0]تاريخ الطبري 3/430 ، العقد الفريد 2/254

    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر - 14:24:15