منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

عزيزي الزائر اذا كنت عضو (ة)فسجل دخول واذا كنت زائر وتحب الاشتراك فباذر بذالك
منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

مشاركاة فرقة نجاة الزهراء


    موال حزين

    شاطر
    avatar
    قمر 14
    موالي نشيط
    موالي نشيط

    عدد المساهمات : 54
    نقاط : 146
    تاريخ التسجيل : 02/08/2009
    الموقع : مجلس الزهراء عليها السلام

    موال حزين

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الخميس 1 أكتوبر - 5:40:02

    [center]بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد


    الموال للشاعر نادر التتان

    من هليمشي في عز الليل
    عنده اجنازه والمدمع سيل
    راقب دربه يا نجم سهيل
    حس بجرحه تشعر بالويل

    من هليمشي بس يخفي الصوت
    حامله ميته وايحس بالموت
    يا نجم احفظ من وين ايفوت
    وانزل وياه شيل التابوت

    لا تنكتم ياليل ما جفت الدمعه
    عقبك بعد متشوف مدفن الى البضعه
    الجنه نزلت لو لجنازه مرتفعه
    إرحم جزع لقلوب متأسفه متقطعه

    يا ليل اذا يرضيك هاللحضه تتيتم
    روح وعتبنا اعليك تاركنا تتألم
    لو راحت الزهرا بكره الزمن يندم
    حتى الصبح وياك لو سافرت أظلم

    وآنا بقلبي أرجع للدار
    أتفقدها يا ربي اشصار
    من لبناها أسـأل محتار
    والله وتوهم عاليتم صغار

    شفت الزاكي يتمنى البين
    واعلى الهامه شابك ليدين
    شايف زينب وبدمع العين
    تندب أمها وتحضن الحسين

    شفت الجرح يا ليل يمزيد العتمه
    رد ليهم الزهراء مافي القلب رحمه
    إسمع عليها النوح والغربه مبتسمه
    جاوبني فاطم ليش مدفونه في الظلمه

    خل عالقبر شاهد لو نجمه مذبوحه
    لو دمعة أعيوني لو قلبي واجروحه
    يا ليل اذا تقدر ساعد علي بروحه
    خايف في كتم النوحه يتقطع بنوحه


    الفقرة الأولى الشاعر عبدالله القرمزي






    مسجد ُ الزهراء ِ هــــــــذا و لـــهـــا حـــق ٌ عـلـيــــه ِ


    ليس يـُـطوى الـــيـــوم ُ إلا تــُــذكــَـر ُ الزهراء ُ فيـــه ِ


    فــهـــي سـِـــر ُ الله ِ فــيـنـا ذِكــْــرُهــا ذِكــْـر ٌ إلـيــــه ِ


    بـــيــــن َ كـــفـــيــهـا كـأنا خـُــــشـــّـعٌ بـــــيـن َ يـديه ِ


    كـيـــف َ والـــذكـرى إليها أي ُّ حـــــزن ٍ يــحــتــويه ِ


    أي ُّ شـــعــــر ٍ و خـيــال ٍ ســـيـُـجَاري ما لــــديـــــه ِ


    وهـــنــــا أنـــقـــلــكــم من قــــلـــبــــه ِ يــا حاضريه ِ


    فاسمحوا لــلــشـعر يجـري أدمـــعــــا ً مـــن مــقـلتيه ِ




    أغمضوا الأعين َ شـــيــئـا ً بحـــنــــيــــن ٍ وادّكــــار ِ


    ثــــم هـــيـــمـــوا بــأساها ورفيف ُ الدمع ِ جـــــاري


    هــــاهـــنـــا مـــسجد ُ طه و عــــلــــي ٌ بـــافــتــكار ِ


    و إذا الحــيـطان ُ تـــعـــلو بأنــــيــــن ٍ فـــــي الجوار ِ


    أنــــة ٌ لــــم يــســــمعوها قـــلــــعـــت قـــلب الجدار ِ


    يــا عـــلــــي الثأر ِعد لي هجـم َ القوم ُ بــــــــداري


    روّع الـــقـــوم ُ بـــنــيني سلــب َ الـــقـــوم ُ قراري


    و بــــنــــــــار الباب ِ إني أحــتـــمي من حر ِّ ناري



    . . . . . .



    نـكـــســــوا أرؤسكم و ارفعوا الآها


    واخجلوا من حيــدر ٍ بل ومـن طـــه


    هـــــــذه ِ فاطـــمـــة ٌ بين َ أبنـاهـــــا


    مـسجد َ الزهراء ِ قم و تــلــقــــاهــا



    بدت شمسا ً خـــفــاء ٌ في طلوع ِ


    و كالغيمة ِ من نــــزف ِ الدموع ِ


    يد ٌ مَدّت على العيـــن ســــتارا ً


    و أخرى فوق َ شهقات ِ الظلوع ِ




    لو على مـــســـجـدنا تدخل ُ الزهــرا


    و علي ٌ بــــيـــنــنــا يكتم ُ الـــعــبرة


    كم أبي ذر ٍ تــُـــرى بيننا يـُـفـــــرى


    وترى كم مــيــثــــم ٍ يلطم ُ الصـدرا



    هنا الـــمــــحـــراب ُ يبكي لبكاها


    وفـــــي قــــبـــتـــنـــا نـار ُ أساها


    و تمتد ُ المنارات ُ كــــفـــــوفـــــا ً


    لكي تــــلـــطــم َ بالصدر ِ فــداها



    . . . . .




    يا جدارا ً قد تعالى عندما مرت عـــلـــيــــه ِ أنــة ُ الزهرا


    عمت قلبا وشعورا ً فقلوب ُ الناس ِ قد صارت بهم صخرا



    أي ُ قلب ٍ روحــــــه ُ بالصبر ِ معمورة


    وابنة ُ المختار ِ خلف َ الباب ِ معصورة



    ما الذي لم يكسر ِ الأعـــيــــن َ دمـعات ٍ


    وظلوع ُ البضعة ِ الزهــــراء ِ مكسورة




    لــيـــتــنــا كنا قلوبــــــا ً مــثـل َ جدران ِ المدينـة


    نحمل ُ الإحساس َ شيئا ً و لنا روح ٌ حـــزيــــنة


    ليتنا كنا صــــــخـــورا ً خرجت منها السكــيــنة


    و جــهـــشــــنـــا ببكاء ٍ مثل َ نوح ٍ في السفيـنة



    أيها الصخر ُ الملبي وليت َ الصخر َ قلبي لكي يبدأ نحبي على الزهرا


    لتني كنت الجـــدارا ودمعي قد تجـــارى مساءا ونهـارا على الزهرا



    . . . . .






    إذا كان َ ضمير ُ الناس دخـّـانــا


    فمن يطمع ُ أن يكون َ إنــســانـا



    ما الإنسان ُ إلا لمّـا يتجـــــــلــّى إحساسا ً ونـُـبلا فـي طهر ٍ وإيمان ٍ وتحـنان ِ


    والفارغ ُ قلـــبا ً من أية ِ حـــس ِّ لا ليس َ بإنســي هـذا حجر في شكل ِ إنسان ِ



    أنـا دمعـــة ٍ بـمصابها أنا أنة ٌ من ضمير ِ الحــجـر


    أنا صخرة ٌ بجدارهـا وبغيرة الدين ِ قلبي انـــفـجر





    أنا حبة ُ رمل ٍ المنزل الـــعــالي


    روتني قطرة ٌ من دمها الغــالـي



    لو كنت ُ رحاها أجري في ضحاها خبزا ً نــبـــويـــــا ً كي أطعم ِ مأسورا ً ومسكينا


    أدمنت ُ هواهــا والقلب ُ فِداهـــــــا في ممشى خطاها يمتد عـــلــى الدرب رياحينا



    قمر ٌ أنـــــا بسمائـــــــك ِ و جدائل ُ النور ملـــتـــطمة


    بــنــياحـِــك ِ بجراحِـــــك أنــــا غارق ٌ فيك ِ يا فاطمة


    الفقرة الثانية للشاعر عبدالله القرمزي




    الحسن واحسين دمــــعـــــة في جفون ِ الزهرا تـــــوأم


    وعن حديث الدمــــع سلسـل يـــا خــيـــال الشعر زمزم


    الحسن واحسين دجـــلــــــة والفرات و الله يـــعـــلــــم


    أي نهر أغــــزر مـــــدامع وأي دمع عالزهرا أعـظم


    الحسن سـورة جــــريحـــه من فجيعـــها اتــِّــسَــمـــم


    والحسين آيـــــة ذبـــيـــحه عالبتوله اتسحسح الـــــدم


    هذا شـــابــــك عـــلى هـذا والدمع بس الـــ تـــكـــــلم


    أمنا راحت يا أخــــويـــــه صدق يا خويه انــــتــيــتم


    . . . . . .



    من مثل هظم الحســن واسألوا عـــنــه


    ويــتـم لحسين الأبــي مـــن أشــد منه


    الحسن جمرة غـــضا لو يجر ونـــّــه


    والحسين أغز بــحـــر يغرق ابحزنــه



    حسن من فاطمة جاري دمعـــها


    وحسين أتخيله كسرة ظـــلـــعها


    حسن أنة الزهرا اللي ورا الباب


    وحسين الحــنــّـــة المحد سمعها




    . . . . .




    حسن واحسين أغلى قـــلبـــيـن بالعذاب اتشابكوا بأفجع مصيبـة


    حسن واحسين وأبتدي امــنــين كل نهر فجر على الزهرا نحيبه



    الحسن جنه عــــلــــى خــديــنـه لطمتها


    والحسين الحمل من هالباب عـــصـرتها



    الحسن مكـــبـــوت قلبه جنه دمعـــتــهـا


    والحسين اسهامه مسمار اللي فــتــتــهـا




    يا حديث الدمع حـــدّث أي جفن أغزر ادموعـــه


    وأي ولد ينكسر قلـــبــه ومنهو ينكسرن اظلوعــه


    ومن أشد روعته اعليها ومنهو الما احتمل روعه


    وأي صدرأطول مناحه و أي قــلب أكثر فجيعــه



    الحسن واحسين جمره على سفرة الزهــرا اوكل من نذر عمر يفدّيهـــا


    يمه لا اتروحين عــنــا قطعتي الأمل مــنــا يجـــنـــــه وانتمنى نرد ليها



    . . . . .






    على جبد الحسن محنتها مزروعـه


    ولطمتها في راس احسين مرفوعه



    قلب الحسن دامي وقلب احسين ظامي وبحر اليتم طامي وما أدري من الأعظم يعاني


    قلب الحسن مجروح وقلب احسين مذبوح ومنهم راحت الروح والأول مثل ضـــــيعة الثاني



    مثل الحســن جرى في الزمن دمـــع الحسين ابضفاف النهر


    مثل الحســن على هالمـــحـن وجع الحسين ابجراحه انكسر



    حسن ويا الحسين أيّ الحزن أصعب


    يجاوبني الدمع منهم (حزن زيـــنب)



    زينب هالوديعــــه أكبرنا فجيعــــه هالطفله المروعه نستنا الحنين ابدامي حــنــتهــا


    جنها المن وجعها مكسوره ظلعها يوجعنــا وجــعها خبرنا الجرح عن تالي محنتها



    على هالقلب مـحن الدرب على هالجفن تعبر الملحــمة


    على هالندى شدد او ردى أوقلبها يحمل صبر فـــاطمة



    الفقرة الثالثة الشاعر نادر التتان


    فــاطمــــه ادمـوع الأمــاســــي ورقــة اقــلـــوب الرواســـــي
    أصفى إنســانــــه وهـواهـــــــا تيـَّـــم اعروقــي و حـواســــي
    فــاطمـــه الإسـْــم اللي شلتــــه بالعمــــر تاج اعلى راســـــي
    الأمــل يبنـــــي حيـــــاتـــــــي و هـِـيَّ تخطـيطي وأســاســي
    فــاطمـــه أُمـــي القديمــــــــــه عــزِّي كلـَّـه و أغلــى ناســي
    أدعي بالموت اعلى نفســـــــي لو أكـــون بلحظـــه ناســـــي
    فــاطمــه ديـنـــي وصلاتـــــي ودعـــوتي وكــل التــمـاسـي
    لو أقيـس ايمـــانـــي بيهــــــــا لاحـــد ايعاتـــب قـيـــاســــي


    _-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_

    لا تـــــلـــــومــــــــــو نــــي إذا جيبـــــي شقيــــتــــــــه
    والجبـــــيــــــن امن الألـــــــم بيــــدي دقيــــــتــــــــه
    هالمصـــــاب اللــي جـــــرى من تــلقــــيتــــــــــــــ ه
    من كــثــر حــزني الصبـــــر ضاع أُوملـقـــيـــتــــــه

    سمعــــــت امن الملالي اعلى المنـــابــــــــر
    سمعــــــت امن الروايـــــه والمصـــــــــادر
    يقـــولــون النبــــي بنـــتــــــــه الطموهـــــا
    يـــصــدِّق قلــبي عــقــلي ماهـــو قـــــــــادر

    الحبـــيــــب المصطــــفــــــي سيـــِّـــــد الأُمـَّـــــــــــه
    الحنـــــون اعلى البشــــــــــر قـِمــَّـــــة الرحمـــــــــه
    ومن عطف بنتـــــه استـــوت للــنـــبــي أُمـــــــــــــه
    تعتقـــــد يعـــنــــي سهـــــــل تنلطـــم لطمـــــــــــــه

    أريـــــد افهــــــم تصيـــــر بـــأي طريقــه
    يـ ريـــت اللي سمعتـــــه مو حقيقــــــــــه
    من الـ يـتجـــرأ اعلى الزهـــــرا بيـــــــده
    لطمهـــــا وفاطمــــه كانت رقـــيقـــــــــه


    _-_-_-_-_-_-_-_-_





    هاجمـــــوهـــا وهِـيَّ كانـــت تشبــه اجنــاح الفراشـه برفتـَّــه و لونــه
    هذا واقــــــــع مو خرافـــــه هالكلام اللي الطموهـــا هم يــقــولـونــه

    ودَّك انته بأي شعــــور انقل لك احساســــي


    بالحسن واحسين و زينب وامهم اتقــــــاسي


    لو شعور المرتضى وحرمتـــه ملطومــــه
    وهُوَّ ثابت عالوصيـــه امقــاوم اهمومــــه




    _-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_




    هــذا جــرح وغيره أكثــــــــر لو ذكرتـــه وحــــده يوفـــــي
    والعجب كل ما وصفتــــــــــه يغرق بدمعـــاتـــي وصفــــي
    هــذا غيــر الضلع وكســـــره والجنيـــن ابروحـــه يكفـــــي
    مـا قــلـــت لــك عن قـبــرها للقيـــامـــه يبقــى مخفــــــــي


    ماقلت لك شيعّــــوهـــا في خفيه ودَّعوهــا قليل اللي ارفعوهــا جنازتهـــــا
    ماقلت لك عن صبرها أُوهِِّي في قبرهــــا وسبب ضيعة خبرها عزازتهــــا




    _-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_



    عزيزه الزهــــره روحـــــي بيهـــــا معتـــــزَّه
    عليهـــا ذايـــــب امن الــــــزاء إلى الهمــــــزه
    أبــد ما يـــنـَّـــــسى المسمــــــار أُو لو صارت
    مســـاميــــر الدهـــــر في صدري مرتكـــــزه


    حزني ما أعوفـــه لو عمري أشوفــه تتعسَّــر ظروفـــه لو تحكم عليَّه بــمــوتــــي أحزانـــي
    ما تلفيني بهجــــه قلبي الهم يرجَّـــه عايش بلا مُهجـه أنسى العين و دمعي صعبه ينسانــي



    على فاطمــــه جَرَت الدِمـــه بدل الدمــع والمصيبــــه أشــــــــــــد



    على كل جرح أنا منجــــرح على كل رزيــَّــه تفـــــــت الــجَــلـَــد




    قبـــل لا أهجـــر الدنيــه اعلى تــــــابوتــــي
    أبــــد ما ما يهــدا نوحي وما يخف صوتـــي
    واذا الموت إنــِّـي ألعـــــن ظــالــم الزهــــرا
    عليـــه اللعنــــه إي والله وهلا بمــــوتــــــي

    ألعـــن النواصـب منبــه المصايــب عِـلـَّة النــوايـــب واتشرف اموت وتُهمتي اللعنـــــه
    واثق بالأقولــــــه وحق الله ورسوله والزهرا البتولــه وآخر كلمــه حيدر ما أصد عنَّــــه



    علي مذهبـــي عقب النبـــي علي والبــــتـولــه أُو ليـَّـه الشرف



    علي سيِّـــدي علي قائــدي علي حيـــدر بحبـــه قلبي اعترف
    avatar
    محمد الحكيم
    موالي نشيط
    موالي نشيط

    عدد المساهمات : 184
    نقاط : 415
    تاريخ التسجيل : 03/09/2009
    العمر : 22
    الموقع : مجلس الزهراء عليها السلام

    رد: موال حزين

    مُساهمة من طرف محمد الحكيم في الخميس 1 أكتوبر - 5:46:10

    شكرا جزيلا لك قمر 14 على الموال الحزين
    الله يجعله في اعمالك الصالحة انشاء الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 27 مايو - 22:48:04