منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

عزيزي الزائر اذا كنت عضو (ة)فسجل دخول واذا كنت زائر وتحب الاشتراك فباذر بذالك
منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

مشاركاة فرقة نجاة الزهراء


    ذكرى وفاة الإمام الحسن بن علي (ع) 1424 - 2003م

    شاطر
    avatar
    قمر 14
    موالي نشيط
    موالي نشيط

    عدد المساهمات : 54
    نقاط : 146
    تاريخ التسجيل : 02/08/2009
    الموقع : مجلس الزهراء عليها السلام

    ذكرى وفاة الإمام الحسن بن علي (ع) 1424 - 2003م

    مُساهمة من طرف قمر 14 في الأربعاء 18 نوفمبر - 4:02:12

    ذكرى وفاة الإمام الحسن بن علي (ع) 1424 - 2003م
    مأتم بن سلوم ( المنامه - البحرين ) - الرادود جعفر الدرازي - الشاعر : عبد الله القرمزي

    هوت السبع العلى في جنتين
    جنة ٌ عند الحسن جنة ٌ عند الحسين
    تاريخ ٌ مليئ ٌ بالجراحات
    عصر ٌ حجري ٌ زمن ٌ عاتي
    ضاع ابن النبي ّ بين جُهال ِ
    أشباه ُ رجال ٍ كالحُصيات
    ابن بنت المصطفى خير عدنان ِ هاشمي الفرع من آل قحطان ِ
    مضري ٌ من نَزار ٍ ومن فهر ٍ أسلموه ُ لشياطين ِ مروان ِ
    **
    كان عصرا من حطام الجاهلية همجية وانسلاخ من صفاء العقل والدين ِ
    حقبة ٌ سوداء من بطش أمية بربرية ضاع فيها الفصل بين الزين ِ والشينِ

    بها الناس رعاع خراب ٌ وضيا ع وانقياد ٌ لحكومات الفراعين ِ
    بها الحق غريب بها ضاع الطبيب فتفشى سرطان الذل والهُون ِ
    **
    زمان ٌ ينوح عليه ِ الزمان ُ حسرة
    قلوب ٌ جفاها الشعور فصارت قفره
    فلو تفتح كل رأس ٍ ستلقى صخرة
    نفوس ٌ تباع بأي ثمن على أي شئ ٍ يقوم الحسن

    إذا بهم ُ المال مال َ قليلا ً مالوا
    وأين تصول الدراهم صوبا ً صالوا
    متى ما تجول الدنانير حينا ً جالوا
    هشيم ٌ ويذروه ُ عصف الرياح بظهر العقيدة كانوا رماح
    **
    كم في مصلاه ُ رموه ُ نبالا فأصابوا رئة المحراب
    حتى ابن عباس ٍ شروه ُ وقد كان اليه صفوة الاصحاب
    فؤاد السبط ما مزقه السُم ِ كما مزق فيه الهم والغم ُّ
    اذا فاز ابو السجاد بالكيف ِ فما كان له كيف ٌ ولا كم ُّ

    الحسن الزاكي جراح ٌ تهون ُ دونه كل الجراحات ِ
    من طرفه الباكي جناح ٌ يشق القلب في افضع آهات ِ
    أما والله ما أردته ُ جرعات ُ أماتته قبيل السَم ِّ موتات ُ
    ولو يكشف من أوجاعه صدراً تفطرن لما فيه السماوات ُ


    مهتظم ٌ آه ِ حتى من محبيه ِ
    ما ظنكم بأفاعيل أعاديه ِ
    ويلٌ لها أمة ٌ تلك التي جارت عليك
    هل عرفت أن كل الكون رهن ٌ ليديك
    محن ٌ عظمى وحزن ٌ يتجدد وجراح ٌ ومآس ٍ تتوقد
    دارت الدنيا عليه وهي تدري أنه ُ حب ٌ وألطاف ٌ وسؤدد
    قبر ٌ له لا منارات ٌ ولا قُبه
    وهو الذي كان للاملاك كالكعبة
    هذا الذي به صار الدين في حصن ٍ منيع
    فلتقطفوا دمعات له من روض البقيع
    دهرنا دوّار والتاريخ أسود والخيانات مع الايام تمتد
    واسوداد الزمن ازداد سوادا وبه حب علي ٍ يتورّد
    *****
    هوت السبع العلى في جنتين
    جنة ٌ عند الحسن جنة ٌ عند الحسين
    الارض دمار ٌُ أي ُ دمار ِ
    نـُغزى سيدي في ضوء نهار ِ
    مَن للنجف الجــــاثي في الحصار
    من للطف للحيـــــــــرى للصغار ِ
    كربلا يا كربلا يبنة العشر ِ ما ترى حالك يا دمعة الدهر ِ
    اصحيح ٌ وطأت قدم الكفر ِ تربَك ِ الاقدسَ لفتك بالذعر ِ
    اصحيح ٌ خنقوا نفس النهر ِ وجثوا فوقك بالنار كالشمر ِ
    **
    وبلادي رحم الله بلادي للأعادي أصبحت وكرا وحصنا ً للشياطين ِ
    أيها الاعراب أطفال ٌ تنادي بفؤادي وبنفسي تلكم الصرخة ُ تشجيني
    دماء ٌ في العراق كما الماء تراق من ملاعين ٍ وأبناء ملاعين ِ
    لقد ضاق الخَناق عذاب لا يطاق مّرغ الاعراب بين الوحل والطين ِ

    فصباح الدم يا اهل الكراسي والتماسي مالعتاد العاجر الخاوي بتخزين ِ
    أتراه ُ لأولي الرأي السياسي للمآسي ( ليس الا اصبعي تفقأ ُ لي عيني )
    شعوب تستباح ما معنى السلاح أجمعتوه الى قتل المساكين ِ
    لكي يبقى اليهود وامريكا تسود من حدود المغرب الاقصى الى الصين ِ
    **
    صغار بعمر الزهور تموت ُ ذبلى
    وأرض ٌ بشتى صنوف العذاب ِ حُبلى
    وما منكر ٌ للغزاة ِ يقول ُ كلا
    حذاري من الطغمة الغازية فنيرانها لكم ُ آتية

    اذا ما رأيت ُ اللظى اليوم طالت جاري
    فأحسبها في غدٍ تستبيح ُ داري
    ولا ريب يا صاح ِ هذي طباع النار ِ
    أتنتظرون رياح الردى ستلهمكم بالجحيم العدى
    **
    أصبحت الارض جحيما وما ضل من الانسان انسان ُ
    تطلب أمريكا نعيما اليه جمجمات الخلق أثمان ُ
    ولن يرضى عليك ِ الكفر بغداد ُ ولو سالت على شطيك ِ أكبادُ
    سترضى عنكم الشيطانة الكبرى اذا ما استنصر الحكام أو هادوا

    الناس قد صاروا قبورا بهم قد دفن الاحساس والنبل ُ
    يا صاحب العصر ِ أغثنا لقد مات الهدى واندفن العدل ُ
    متى تنطلق الراية خفاقة متى تعلنها للثأر اشراقة
    فان الارض يا مولاي مشتاقة وما ضل على الصبر له طاقة
    **
    مقبرة ٌ دفنت فيها التلاوات ُ
    مقبرة ٌ كلها موت ٌ وأموات ُ
    مقبرة ٌ نفيت فيها دموع الصلوات
    مقبرة ٌ لتضاريس بلادٍ مقفرات
    كتب الموت لها ذلا ً مؤبد تحت أطباق الشقا والعار تلحد
    ليس تحييها من الاجداث الا طلعة القائم من آل محمد

    يا سيدي بأبي قد طالت الغيبة
    يا سيدي لنَداكم عطشت طيبة
    يا مرتجى لمتى عنكم تُرى هذا الفراق
    يا ملتجى أصبحت كل أراضينا عراق
    تاقت الارض بكم ان تتحرر أوشك البركان منكم يتفجر
    فمتى تثأر للضلع المكسّر ومتى يا صاحب العصر ستظهر
    *****
    هوت السبع العلى في جنتين
    جنة ٌ عند الحسن جنة ٌ عند الحسين
    لح كوكب سحر على سطوري
    يا بحرا تطامى بين شعوري
    خذ عقلي وقلبي يابن البشيـــر
    وامنحني قليلا من الكـــــثير
    اهدنا ياآية الجود والخير ياسراط الله ياحدق النور
    كلما تعبر في خاطري طيبا فالقوافي بين فوح وتكبير
    ياصفاء الطهر شفة الدنيا ايها المشكاة ضاعت ببلور

    قد أخجلت لطفا ً خد الزهور ِ
    كم حيّرتَ جوداً جود البحورِ
    مَن قاسك جهلاً بأي غير ِ
    قاس الذهب الصـــــافي بالصخور ِ
    دُرُّ معناك على الروح ِ منثور ُ ولكفيك السخاء ُ تباشير ُ
    بندى احسانك القلب مغمور ُ بشذى الطافك الصدر ُ ممطور ُ
    يا إباء ً وُلدت كربلا منه ُ واستفاقت من معانيه ِ عاشور ُ
    **
    يانسيما هب من ازكى عبير بضميري
    ايها المحفور في ذاكرة الازمان
    يايواقيت دموعي وشذوري ياغديري
    اقسم الشوق باني لكم عطشان
    ايامرج السلام وياجنح الحمام إنني والله في حبك مجنون
    فؤادي التهبا بحب المجتبى ايجف الزيت والاعماق زيتون
    ايها الكاسي وجودي بالحرير يانصيري
    إسقنا ياسيدي من نبعك الريان
    إسمك الاقدس تغريد الطيور في الثغور
    جرح الصمت وابلى حرفك الرنان
    اياحلو السنا صفيت الاحسنا والمدى والكون في حسنك مفتونُ
    أيا عذب الخلال ويااحلى جمال بك حبل الجود والإحسان مقرونُ
    **
    بنورك سحر الوجود لروحي يسعى
    يضيق بجودك يابن الكرام وسعا
    باكمله منكمُ لم يساوي شسعا
    الا ايها الإمتداد البهي معانيك في الروح لاتنتهي

    ايانسخة الطهر من قلب طه فوحي
    وياآية الحب للآل تغشى روحي
    ويانجمة الهدي بين سمانا لوحي
    اظليني ياسدرة المنتهى كما شاءه جودك واشتهى
    **
    ياباب الطاف سماوي يصب الفيض شلالا فشلالا
    ياايها الطب المدادي مضت روحي إلى كفيك إجلالا
    لقد صالحت والصلح من الخير وما صالحت بحثا عن معاذير
    فروح الصلح مهما زوروا فيها ستبقى صرخة تعصف بالجور
    إنا على خط ولاكم حملنا حبكم في الروح موالا
    نُبحر في بحر هواكم ونشدو فيكمُ صدحا وازجالا
    بهدي المجتبى اُخرجت من ليلي تحاشيت دروب الزيغ والميل
    به ينفجر العاشر اوداجا صدوحات بتسبيح وتهليل
    **
    الحسن كله حسن وانوار الحسن كل اعدائه اصفار
    المجتبى معدن الفضل وبحر المكرمات
    المجتبلى عمره للناس دستور حياة
    لطفه ُ سبحان من أبدى وسوّى جوده ُ أجودُ ما جائته حوّا
    بيديه َ عطش الدين تروّى كله عطف ٌ ونبل ٌ ومروّه

    المجتبى علم المظلمة الكبرى المجتبى جرح ُ قلب البضعة الزهرا
    الحسن ُ عَبرة ٌ مخنوقة ٌ بالعبرات
    الحسن ُ ظلموه ُ في الحياة والممات
    وإذا حُطّت موازين القيامة فله ُ في عرصة الحشر ظُلامه
    إنه ُ السبط الذي قد جهلوه ُ هَديه ُ الاسمى سراط الاستقامة
    *****
    ( هذا المقطع للشاعر نادر التتان )
    هوت السبع العلى في جنتين
    جنة ٌ عند الحسن جنة ٌ عند الحسين
    يا قلب بعويلك بالبسمه زاجل
    من دار المصيبه ترتفع شايل
    مكتوب النواعي تحمله واصل
    للزهره وجناحك دمعي الهامل
    تهبط ودمع الشجن منهمر وسيلـــــه يـم قلبها اللي اندفن منهدم حيلــه
    قاضي عمرج والزمن ما قضى ويله فاطمه يم الحسن حضري هالليله
    **
    وشوفي الدنيا ملامحها حزينه بالزيه والفضا بعين المحب ضايق من اهمومه
    يا بتوله هذي أول يـــا سمينه ملتظيه تنقطـع حسره وألم والمهجه مظرومه
    **
    عجب مايستعر من اتراب اللحد ضلعج بدمه
    تلزمين القبـر يـزهره والولد عافر بسمه
    **
    أظن مادريتي الدهر ـيا حسافه خانه
    ويوم النخيله ولهيب الغــدر والوانـــه
    أظن ما دريتي بعمـــر يشتعل بحزانه
    عظيم الوفه ما ينصره أحد يشوف الخلق ما تصون العهد
    وحيدر وعليه البشـــــر بــالرذيله دارت
    وصوب الطمع والرشاوي الدنيه صارت
    عبيد الفس بالخيانه العظيمه جــــــــارت
    يقوم اللي غطاها عار الزمن تريد الدعيه وتعوف الحسن
    **
    أه لو تحضرينه يعاني ابو محمد ويصب ادموم سياله
    أه لو تنظرينه وينادي بمان الله يويلي وتصعب احواله
    قضى ايامه جريح وروحه مالومه حياته بالماســي والله معلومــــه
    وتالي العذاب وطيلة اهمومــــه على افراشه عليل وجبده مسمومه
    أه ما تودعينه يزهره قبل لا يرتحل واتغمض عيونه
    أه ماتسمعينه ونينه يفت المهجه بالونه يمحزونه
    يوصي العيله والدمعات مدروفه وعلى جبده الدميه صايره اجفوفه
    يودع الأحبه وروحه ملهوفـــه بعـد لحظه تصير الدنيه مخسوفه
    **
    ساعه ولــن أسبل ايدينــــــــه ورجلينه
    ونينه سكن يا حزينه وغمضت عينــه
    قلوب اومهج تنتحب والدنيه صارت مظلمه
    وحسره تضج بالفجيعه وتنعى أملاك السمه
    ياحزينه فاضت النفس الزكيه والحشــى متقطع بسم المنيه
    والمنادي من سماوات العليه بالمدينه فاطمه نصبي العزيه
    يمه تون زينب وتنخى يوالينه
    لجله تحن يالأخو منه بعد لينه
    نوح وألم والشهيد أحنى على خيه حزين
    يبجي ندم بالوداع يقبله فـــــــــوق الجبين
    يالأخو بوداعة الباري ونبيـــه يبن ابويه المرتضى خير البريه
    رايح وصوت اليتامى الهاشمية بالمدينه فاطمه نصبت عزيــــه
    avatar
    احمد الرميح

    عدد المساهمات : 36
    نقاط : 94
    تاريخ التسجيل : 06/10/2009
    الموقع : من فرقة نجاة الزهراء

    رد: ذكرى وفاة الإمام الحسن بن علي (ع) 1424 - 2003م

    مُساهمة من طرف احمد الرميح في الثلاثاء 29 ديسمبر - 21:29:27

    عضم الله اجوركم
    انشاء الله يكتب في ميزان اعمالك
    تحياتي :احمد الرميح

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر - 12:01:00