منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

عزيزي الزائر اذا كنت عضو (ة)فسجل دخول واذا كنت زائر وتحب الاشتراك فباذر بذالك
منتدى مجلس الزهراء عليها السلام

مشاركاة فرقة نجاة الزهراء


    قصيده من شريط انا الحسين2

    شاطر
    avatar
    احمد الحكيم
    موالي نشيط
    موالي نشيط

    عدد المساهمات : 121
    نقاط : 204
    تاريخ التسجيل : 30/09/2009
    العمر : 22
    الموقع : مجلس الزهراء عليها السلام

    قصيده من شريط انا الحسين2

    مُساهمة من طرف احمد الحكيم في الخميس 1 أكتوبر - 18:28:40

    أحرم الحجاج عن لذاتهم بعض الشهور
    و أنا المحرم عن لذاته كل الدهور

    كيف لا أحرم دأبا ناحراً هدي السرور
    و أنا في مشعر الحزن على رزء الحسين

    حق للشارب من زمزم حب المصطفى
    أن يرى حق بنيه حرمً معتكفا

    و يواسيهم و إلا حاد عن باب الصفا
    و هو من أكبر حوبٍ عند رب الحرمين
    *** *** ***

    فمن الواجب عيناً لبس سربال الأسى
    و اتخاذ النوح ورداً كل صبحٍ و مساء

    و إشتعال القلب أحزاناً تذيب الأنفسا
    و قليلٌ تتلف الأرواح في رزء الحسين

    لست أنساه طريداً عن جوار المصطفى
    لائذاً بالقبة النوراء يشكو أسفا

    قائلاً يا جد رسم الصبر من قلبي عفا
    ببلاءٍ أنقض الظهر و أوهى المنكبين
    *** *** ***

    وا حسيناً .. واحسين ..
    وا حسيناً .. واحسين ..

    أيها المهر توقف لا تحم حول الخيام
    و أترك الإعوال كي لا يسمعو الآل الكرام

    كيف تستقبلهم تعثر في فضل اللجام
    و هم ينتظرون الآن إقبال الحسين

    مارق المهر و جيعاً عالياً منه العويل
    يخبر النسوان أن السبط في البوغاء جديل

    و دم المنحر جارِ خاضب الجسم يسيل
    نابعاً من ثغرة بعدك ما تنبع عين
    *** *** ***

    خرجت مذ سمعت زينب إعوال الجواد
    تحسب السبط أتاها بالذي يهوى الفؤاد

    ما درت أن أخاها عافراً في بطن واد
    و دم الأوداج منه خاضباً للمنكبين

    مذ وعت ما لاح من حال الجواد الصاهل
    صرخت مازقة الجيب بلبٍ ذاهل

    و بدت من داخل الخيمات آل الفاضل
    محرقاتٍ بسواد الحزن من فقد الحسين
    *** *** ***

    وا حسيناً .. واحسين ..
    وا حسيناً .. واحسين ..

    فتك العصفور بالصقر فياللعجب
    ذبح الشمر حسيناً غيرة الله اغضبي

    حيدرٌ آجرك الله بعالي الرتب
    أدرك الأعداء فيه ثأر بدرٍ و حنين

    أعين لم تجري في أيام عاشوراء بماء
    كحلت و أحيا أماطيها بأميال العماء

    لأصبن إذا ما أعوز الدمع دما
    لأجودن بدمع العين جوداً أجود
    *** *** ***

    عجباً من ما أرسى في قلبه حب الإمام
    كيف عاشو يوم عاشوراء و ما ذاقو الحما

    بل أرى نوحهم يقصل عن نوح الحمام
    أسواء فقد فرخين و فقدان الحسين

    كيف لا يبكي بشجوٍ لإبن بنت المصطفى
    إنه كان سراجاً للبرايا و أنطفا

    حق لو في فيض دمع العين إنساني طفا
    و أقتدا الجاري مع العين عقيق لا لوجين
    *** *** ***

    وا حسيناً .. واحسين ..
    وا حسيناً .. واحسين ..

    ---------------------------

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 17 يناير - 23:15:20